header header header
header header
header header حكم الاكتتاب في شركة إسمنت الجوف | قائمة الأسهم السعودية لعام 1431هـ | حكم الاكتتاب في مدينة المعرفة الاقتصادية | الاكتتاب في مجموعة السريع التجارية الصناعية | الافتاء 1430-07-01 | الافتاء 1430-05-26 | الافتاء 1430-01-10 | الافتاء 1429-12-06 | الافتاء 1429-11-29 | الافتاء 1429-09-19 header
 
الموضوعات

االفتاوى




روابط








email ارسل لصديقك | print اطبع |
 

هل يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ القرآن؟


ذهب بعض العلماء إلى تحريم قراءة القرآن للمرأة الحائض، واستدلوا على ذلك بدليلين:

الأول: حديث ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " لا تيقرا الجنب ولا الحائض شيئاً من القرآن" رواه أبوداود والترمذي.

والثاني: القياس على الجنب، فإن الجنب ممنوع من قراءة القرآن لحديث علي رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرؤنا القرآن ما لم يكن جنباً" رواه الخمسة وصححه ابن خزيمة وابن حبان، فإذا منع الجنب من قراءة القرآن فتقاس عليه الحائض بجامع أن كلاً منهما به حدث أكبر.

والصحيح هو جواز قراءة القرآن للمرأة الحائض بشرط ألا تمس المصحف، فتقرأه من حفظها أو من وراء حائل، لعدم ما يمنع من ذلك، وأما حديث ابن عمر فهو ضعيف، فإنه من رواية اسماعيل بن عياش عن موسى بن عقبة، ورواية اسماعيل عن الحجازيين ضعيفة وهذه منها. وأما القياس فإنه قياس مع الفارق؛ فإن الجنب يستطيع أن يرفع حكم الجنابة عن نفسه بالاغتسال بخلاف الحاض، وكذلك فإن فترة الجنابة قصيرة بخلاف الحيض فإنها تطول، وربما تضررت المرأة بترك قراءة القرآن طيلة فترة الحيض فنسيت حفظها، والله أعلم.
 




   القائمه البريديه
الاشتراك